www.Mahafzah.org

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الموقع الرسمي لعشيرة ابو محفوظ

* * * *  مؤسسة عدنان خرفان لتدقيق الحسابات والإستشارات الضريبة,   * * * *
عمان - الجاردنز - بناية رقم 135, طابق اول فوق مطعم السروات
تلفون - 0796755117

 * * * *  أكتب اعلانك هنا واشهره معنا مجانا * * * *
www.irbid1.com ملتقى ابناء الشمال

    بطولة غرب اسيا

    شاطر
    avatar
    ابو يزن
    إدارة الموقع
    إدارة الموقع

    رقم العضوية : 1
    ذكر
    عدد المساهمات : 1199
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010
    العمر : 36
    مكان السكن : جدة - السعودية

    بطولة غرب اسيا

    مُساهمة من طرف ابو يزن في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:30 pm


    بطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم : منتخبنا الوطني يطرح شعار الفوز أمام الكويت



    عمان - فـوزي حسـونة

    يتطلع المنتخب الوطني لكرة القدم الى طي صفحة الماضي وحصر التفكير في المباراة المهمة التي تجمعه على ستاد الملك عبدالله بمنطقة القويسمة في التاسعة مساء اليوم مع ضيفه المنتخب الكويتي في ثاني لقاءات المنتخبين في المجموعة الثانية لبطولة غرب اسيا السادسة لكرة القدم ، فالمنتخب الوطني يدرك في قرارة نفسه بان الفوز وحده سيكون مهر التأهل الى دور الاربعة وبغير هذه النتيجة سيكون الوداع المبكر عنوان مشاركة المنتخب بهذه النسخة من البطولة.

    الايام التي تلت التعادل الذي كان بطعم الخسارة امام سوريا1 - 1 ، شهدت اعادة الحسابات الفنية والتكتيكية ، فالمدير الفني العراقي عدنان حمد أدرك بان هنالك اخطاء حدثت أمام سوريا ولا بد من معالجتها طمعا بالتمسك بالأمل ، لهذا كان يخضع المنتخب الوطني لسلسلة تدريبات هدفت الى اعتماد التكتيك الذي سيعتمد فيه بمباراة اليوم مثلما حاضر بنجوم المنتخب لمعالجة الثقة المفرطة التي كانت - بحسب حمد - سببا مباشرا في التعادل غير الطموح امام سوريا.

    ربما تطرأ بعض التعديلات الطفيفية على تشكيلة منتخب اليوم ، لكن بكل الاحوال فان نجوم المنتخب الوطني يدركون بان جماهير كرة القدم الاردنية لن يرضيها الا الفوز على الكويت ومن ثم التأهل الى دور الاربعة ، ويدرك النجوم بان الفوز سيكون بحاجة لجهود مكثفة وعطاء لا يتوقف على مدار شوطي المباراة بهدف صياغة مفردات الفوز الذي أصبح بمثابة الامل الاخير للدفاع عن ما تبقى من حظوظنا في التاهل والمنافسة على اللقب وهو حلم مشروع كون المنتخب الوطني يتسلح بعاملي الارض والجمهور وحان الوقت لنبحث عن أولى القابنا بهذه البطولة.

    المهمة لن تكون مستحيلة ، ربما تكون صعبة ، فالمنتخب الكويتي يمتلك قدرات هائلة ويتمتع بكوكبة من اللاعبين الذين ينتهجون اسلوبا هجوميا سريعا ويمتازون بالمهارات الفردية العالية التي تساعدهم على تشكيل مصادر الخطورة على مرمى الحارس عامر شفيع ، ولهذا فان تحقيق التوازن في الشقين الدفاعي والهجومي سيكون أمرا في غاية الاهمية حتى تبقى أحلامنا في التأهل ممكنة التحقيق ، كما ان المنتخب الكويتي يلعب اليوم بفرصتي التعادل او الفوز للتأهل بعدما نجح في كسب مبارته امام سوريا 2 - 1 حيث قدم المنتخب الكويتي اداء ممتعا وشيقا استحق عليه التقدير والاحترام.

    في مباراة الليلة.. رصيدنا نقطة ورصيد الكويت ثلاث نقاط.. ولهذا علينا استثمار دقائق المباراة التسعين ونلعب دون تعب ودون ارتخاء وتقاعس.. علينا ان نحرز الفوز وأن لا نكتفي باحراز هدف حتى لا يتكرر المشهد حينما سجل المنتخب الوطني هدفه الاول بمرمى المنتخب السوري في الدقيقة (14) عبر عبدالله ذيب ومن بعد هذا الهدف لم نشاهد فرصة (عليها العين) بعدما أخذ الاعتقاد النجوم باستحالة قدرة المنتخب السوري على التسجيل لكن كانت المفاجأة فسجل السوريون هدفا بتوقيت صعب للغاية ، وضيعنا نقاط الفوز المهمة على انفسنا وصعبنا مهمة التأهل بايدينا.. وهو بكل تأكيد درس يجب ان نستخلص من العبر في قادم الاستحقاقات ، وعلى نجوم المنتخب ان يقتنعوا بان كرة القدم تعطي من يعطيها فقط ، ولا مجال فيها للتهاون ، وهذا ما يجب ان نجسده في مباراة اليوم امام المنتخب الكويتي الذي لن يكون صيدا سهلا البتة ، فهو يمتلك اتلطموح المشروع ، ويعرف جيدا قدرات المنتخب الوطني الذي يلعب بارضه وجمهوره ولهذا فانه سيسعى الى التعامل مع المواجهة بواقعية تامة وبعيدا عن اية مغامرة هجومية قد تبدد من طموحاته في التأهل.

    الدخول مجاني

    اذن الفوز ولا سواه سيكون مهر التأهل الى دور الاربعة ، ولهذا فان النشامى مطالبون ببذل كل جهد ممكن في سبيل انجاز هذه المهمة بأسرع وقت ممكن ، وكل ما نطلبه هو المؤازرة الجماهيرية التي ستلعب دورا مهما في حسم نقاط الفوز ، علينا ان نستنهض الهمة ونجدد الفرصة..فرصة التأهل ومن ثم المنافسة على لقب البطولة ، خصوصاً آنه تقرر فتح ابواب الملعب امام جماهير الكرة الاردنية بالمجان لضمان مؤازرة أكبر للمنتخب في هذه المباراة.

    كيف نلعب؟

    سيخوض المنتخب الوطني مباراة اليوم بتكتيك جديد ومغاير عن المباراة الماضية ، ومن المتوقع ان يزج عدنان حمد بتشكيلة قوامها عامر شفيع بحراسة المرمى ويتواجد امامه محمد منير وباسم فتحي ومحمد الباشا وسلمان السلمان فيما سيتولى محمد جمال او علاء الشقران وبهاء عبد الرحمن عمليات البناء من الخلف بمساندة عامر ذيب وأحمد عبد الحليم وسيزج بالامام عبدالله ذيب وعدي الصيفي.

    الى ذلك يعتمد المنتخب الكويتي على خالد الرشيدي في حراسة المرمى وأحمد الرشيدي ومساعد ندى ومحمد سند وعامر الفضلي في الدفاع ويقود الهجمات الكويتية ، عبدالله الشمالي ، عبدالعزيز العنزي وجراح العتيقي وفهد العنزي ويتواجد في خط الهجوم حسن موسوي ، يوسف السليمان .

    إيران وعُمان.. واقع متناقض

    يسعى المنتخب الإيراني حامل اللقب في المباراة التي تجمعه مع المنتخب العماني على ستاد القويسمة في الخامسة مساء الى انجاز مهمة التأهل بالفوز أو التعادل وربما بالخسارة بهدف ، حيث يتمتع برصيد ثلاث نقاط كان حصدها من فوزه في اولى لقاءاته على البحرين بثلاثية نظيفة ، حيث ابدى حضورا قويا في الجانب البدني والفني للاعبيه ولهذا فان الكفة الفنية تميل لمصلحته ، لكن لا يعني ذلك ان المنتخب العماني سيكون صيدا سهلا فهو يبحث عن تعويض خسارته امام البحرين 0 - 2 بفوزعلى ايران وان كانت مهمة تأهله صعبة ذلك انه بحاجة الى فوز كبير على ايران ليضمن التأهل.

    المنتخب الايراني يتمتع بقوة هجومية كبيرة وهو الذي يحتفظ بالنتيجة الاكبر لغاية الان بفوزه بثلاثية دون رد على البحرين ولهذا فان المنتخب العماني سيضع ذلك بحسبانه جيدا وسيجتهد في تبديد هذه القوة عبر بناء سواتر دفاعية متينة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة التي قد تفلح احداها في تهديد المرمى الايراني.

    في هذه المباراة ورغم ان موازين القوى تميل لمصلحة المنتخب الايراني لكن تبقى الاحتمالات مفتوحة ولغة المفاجآت سائدة ، ومن يمتلك القدرة على استثمار الفرص سيكون الاقرب الى الفوز.

    المنتخب الايراني يعتمد في مباراة اليوم على مهدي رحمتي في حراسة المرمى ويقود الخط الدفاعي خوسرو حيدري بمساندة جلال حسيني وهادي عقيلي و ميلاد زندابور ويقود دفة العمليات الهجومية أندرانك تيموتيان بمشاركة بيجمان نوري ومحمد نصرتي واحسان حاج صيفي ويتواجد في الامام ميهرداد أولدي ، محمد غولامي.

    في المقابل يعتمد منتخب عمان على محمد الهويدي في حراسة المرمى ويقود الخط الدفاعي عبد الرحمن صالح وناصر الشملي وسعد سهيل ومحمد صالح ويتواجد في منطقة خط الوسط منصور النعيمي وأحمد مانع و قاسم سعيد وجمعة درويش الى جانب رأسي الحربة اسامة حديد وحسن ربيع.
    avatar
    ابو يزن
    إدارة الموقع
    إدارة الموقع

    رقم العضوية : 1
    ذكر
    عدد المساهمات : 1199
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010
    العمر : 36
    مكان السكن : جدة - السعودية

    رد: بطولة غرب اسيا

    مُساهمة من طرف ابو يزن في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:31 pm

    بطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم : اليمن تسجل فوزا مستحقا على فلسطين



    عمان - الدستور

    حقق المنتخب اليمني فوزا مستحقا على نظيره الفلسطيني بنتيجة (3 ـ 1) ، في اللقاء الذي جمع المنتخبين أمس على ستاد الملك عبدالله في إطار منافسات المجموعة الثالثة لبطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم.

    وبهذه النتيجة رفع المنتخب اليمني رصيده إلى (3) نقاط منتظرا ما ستسفر عنها نتائج بقية مباريات البطولة للدخول في حسبة التأهل كأفضل ثاني بين المجموعتين الأولى والثالثة.

    جزاء وطرد

    لم يحتج الفريقان إلى الكثير من الوقت قبل أن يبسطا تطلعاتهما الهجومية في المباراة إذ تقدما سريعا لنسج خطط واضحة المعالم.

    المنتخب اليمني بدا حضوره أكثر جموحا في ضوء النسيج الهجومي المتين الذي قاده خالد بليدا وأكرم العرفي وهيثم ثابت في وسط الميدان لتمويل تطلعات علاء السامي وعلي النونو في المقدمة ، في المقابل تركزت ألعاب المنتخب الفلسطيني على التحركات النشطة لحسام رامي وخضر يوسف في العمق ماجد أبو سيدو واسماعيل العمور من الرواق الأيمن ، فيما تقدم هذه الكوكبة العتال وكشكش.

    الحصاد الهجومي للفريقين لم يكن دسما بالفرص التي يمكن الاشارة إليها فالمنتخب اليمني عابه سوء اللمسة الأخيرة أمام مرمى الحارس المتألق رمزي صالح.

    المنتخب الفلسطيني سعى جاهدا إلى اختصار المسافة الطويلة نحو المرمى اليمني منتهجا سلاح التسديد الذي لم يرق إلى مستوى التطلعات لتتواصل المجريات على ذات المنوال دون أي جديد يذكر إلى أن أطلق الحكم صافرته معلنا احتساب ركلة جزاء لليمن بداعي إعاقة هيثم ثابت داخل المنطقة انبرى لتنفيذها بنجاح علي النونو بالدقيقة (43) ليخرج المدافع الفلسطيني عبداللطيف البهداري بالبطاقة الحمراء بعد نيله الانذار الثاني اثر تدخله العنيف مع الحارس اليمني وهو الأمر الذي اعترض عليه زملاؤه مطولا قبل أن يطلق حكم المباراة صافرته معلنا انتهاء الحصة الأولى للمباراة بتقدم اليمن بهدف نظيف.

    فوز صريح

    سارع المنتخب اليمني إلى استغلال حالة النقص العددي التي طرأت على ألعاب المنتخب الفلسطيني في الشوط الثاني ، لينسج حضوراً هجومياً محتدماً أسفر عن فرص لا حصر لها ضاعت أمام بسالة الحارس الفلسطيني والجدار الدفاعي الذي شيده الدفاع ، وقد ظهر تخلي المنتخب الفلسطيني عن المبادرات الهجومية التي طرحها في الشوط الأول.

    المنتخب اليمني واصل تهديد المرمى بكرات متواصلة ، لينجح العرفي في إرسال عرضية وصلت إلى هيثم نابت الذي سددها على الطاير لتعانق الشباك هدف اليمن الثاني د.(63) لم يجد المنتخب الفلسطيني ما يخسره بعد تأخره بهدفين لينتهج أسلوب الهجوم المرتد ليبادل خصمه عمليات التهديد والتي جاءت على حساب الشق الدفاعي لينجح سليمان عبيد في تسجيل الهدف الأول لفلسطين عندما استثمر كرة عرضية ليسددها بطريقة أكروباتيه في الشباك اليمنية د. (85) من عمر المباراة.

    الهدف الفلسطيني أثار حفيظة اليمنيين الذين كثفوا من عملياتهم الهجومية ليتقدم بلعيد ويرسل كرة عرضية وصلت النونو الذي واجه المرمى المشرع مسددا الكرة بقوة في الشباك د. (88).

    الدقائق المتبقية من عمر المباراة شهدت تواصل التطلعات اليمنية لزيادة الغلة لكن المنتخب الفلسطيني وقف أمامها دون أن يفقد عزيمته لينهي المنتخب اليمني المباراة عقب ذلك فائزا (3 ـ 1).



    التاريخ : 28-09-2010

    avatar
    أبو وديع ®
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    رقم العضوية : 2
    ذكر
    عدد المساهمات : 667
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010
    العمر : 35
    مكان السكن : YEMEN

    رد: بطولة غرب اسيا

    مُساهمة من طرف أبو وديع ® في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 7:14 pm

    الله يعطيك العافية يا ابو يزن, وبالتوفيق لمنتخب النشامى

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 8:29 am