www.Mahafzah.org

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الموقع الرسمي لعشيرة ابو محفوظ

* * * *  مؤسسة عدنان خرفان لتدقيق الحسابات والإستشارات الضريبة,   * * * *
عمان - الجاردنز - بناية رقم 135, طابق اول فوق مطعم السروات
تلفون - 0796755117

 * * * *  أكتب اعلانك هنا واشهره معنا مجانا * * * *
www.irbid1.com ملتقى ابناء الشمال

    كيف تحول الامنية الى هدف

    شاطر
    avatar
    مسعدة ابو محفوظ
    عضو
    عضو

    رقم العضوية : 85
    انثى
    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 24/07/2010
    العمر : 47
    مكان السكن : عمان

    كيف تحول الامنية الى هدف

    مُساهمة من طرف مسعدة ابو محفوظ في الخميس أغسطس 26, 2010 6:10 pm

    إذا لم تخطط لحياتك سيخطط لها الآخرون وتجد نفسك تابع لغيرك

    كيف تحول الأمنية إلى هدف ؟

    5 خطوات رئيسية :

    - تحديد ما تريد بشكل إيجابى ( ماهو الذي أريده ومتى أريد تحقيقه

    أى نستحضر الهدف ونكتب له على الأقل 5 دوافع أو أسباب وأقرأه كل يوم مرتين حتى تتولد الرغبه لتحقيقه

    - تسأل نفسك عن الشروط والتضحيات المطلوبة لتحقيق الهدف والعوائق التى تصرفك عن الهدف أو تحول دون تحقيقه

    - تجمع مقدراتك وامكانياتك

    - تعرف الدليل : أى متى تستطيع أن تقول انك قد حققت الهدف ووصلت اليه

    - تحدد مسئولياتك فى تحقيق هذا الهدف

    الدوافع هى مفاتيح النجاح

    الدوافع هى المحركة للإنسان واليأس مرحلة يصل اليها الإنسان عندما تنعدم عنده الدوافع

    أنواع الدوافع :

    1- دوافع داخلية ( مثل الرغبة فى الحياة )

    2- دوافع خارجية " تشجيع الغير مثل : محاضر – كتاب - صديق – قريب - عن طريق الإيحاء .

    استراتيجيات الدوافع الداخلية :

    أ – التركيز على الهدف ( بكتابته وقراءته عدة مرات يوميا ).

    ب- التنفس ( تنفس بسرعة طبيعية وبقوة )

    ج – تحركات الجسم ( حركة نشيطة توحى بالجدية والنشاط وليس بالسلبية والكسل والإحباط ) .

    د – التأكيدات الإيجابية ( دائما تردد بينك وبين نفسك أو بصوت مسموع : أنا قوى .. أنا واثق من نفسى .. أنا ياما قابلتنى تحديات قبل كدة وحليتها مع التكرار تتحول الى اعتقاد )

    هـ - خلق الرابط الذهنى فى العقل اللاواعى : عندما تتنفس بقوة وتحدث تحركات جسمية دالة على النشاط والتصميم والعزيمة مع التأكيدات الإيجابية عندها يتولد الرابط الذهنى فى العقل اللاواعى فى المخ حتى ولو كانت حالة الإنسان النفسية غير جيدة أو فى حالة يأس .

    و – الدوافع وخط الزمن ( الإنجازات الماضيه ) : كل انسان له فى تاريخ ماضيه مايحتاج لنجاح حياته فلا بد من تذكر انجازاته الماضيه من وقت لآخر .

    ز – نشاطات إيجابية يومية : مثل ممارسة الرياضة أو القراءة..... الخ .

    ح – مذكرات النجاح : أكتب فى أجنده يوميا على الأقل حاجتين ايجابيتين عملتهم أثناء اليوم مثل تصرف كويس فى موقف ما أو عبادة جيدة أو حل مشكلة معينة.. وبص فيها قبل النوم .

    ط – استحضار الموارد الشخصية : انت كويس فى إيه ؟ تقدر تعمل إيه ؟ حاصل على شهادات إيه ؟ خبرات ؟ دورات ؟ تفكيرك ؟ هواياتك ؟ معارفك ؟ مين ممكن يساعدك لو متقدرش ؟


    التسويف والمماطلة فى تحقيق الهدف :

    كل منا عنده أمل ، كل منا يريد السعادة ، ولكن لماذا يصل البعض ويتعثر البعض ؟

    الخوف :
    مجموعة المخاوف داخل الإنسان ( الفوبيات ) تعرقله عن المضى قدما لتحقيق أهدافه مثل

    الخوف من الفشل – الخوف من نظرة الناس لو تم الفشل – الخوف من المستقبل - ......الخ

    الكسل والمماطلة والتسويف :كنمط عام عند بعض الأشخاص

    الصورة الذاتيه :

    لكل منا صورة بداخله تشمل إنطباعه عن ذاته من تاريخه وخبراته وتخيل لعيوبه ومزاياه وإمكانياته وطموحاته – أى هى نظرة الإنسان لنفسه داخليا وإحساسه بقدراته ، وهذه الصورة هى التى تحدد مدى ثقة الإنسان بنفسه أم لا وتحدد أيضا هل عنده روح مغامرة أم لا .

    هذه الصورة هى السبب الرئيسى فى أن يتراخى الإنسان عن تحقيق أهدافه التى يرى – من وحى صورته الذاتيه – أنها أكبر من إمكانياته ولن يصل إليها أبدا .

    ولكن الإنسان العاقل لا بد أن يفكر فى كل الاحتمالات بل و يسأل نفسه ما أسوأ سيء ممكن يحصل ؟

    وبعد ذلك يمضى قدما فى تحقيق هدفه .الفاشل دائما يكرر أن الناجح محظوظ ولكن الناجح هو الذى يصنع نجاحه .

    وضع الهدف فى حيز الفعل العملى العاجل والإلحاح :

    فمن المهم جدا لتحقيق الأهداف أن يضع الإنسان هدفه فى حيز الفعل العملى والتنفيذ حالا .. الآن .. بمجرد توقد الفكرة والأمل عنده دون تسويف أو مماطلة الى الغد لأن الغد قد لايأتى وحتى لو أتى قد تكون طاقتك الذاتيه ليست بنفس القوة .

    تخيل إنسان ذو دوافع وطاقه ومهارة دون أن يضع ذلك فى حيز الفعل العملى الآن .. لا شك أنه انسان مسكين بل سيصاب بالمرض النفسى لأن كل ذلك سيضيع سدى .

    ولا ينطبق هذا على الأهداف التى من الممكن أن تتحقق فى ساعات فحسب ولكن أيضا على الأهداف التى يحتاج تحقيقها الى سنوات حيث يسير الإنسان يوميا خطوة إيجابية فى طريق تحقيق أمله " امشى كل يوم 10 سم فى طريق تحقيق حلمك " حتما ستصل مع الوقت مهما كان طول المشوار _ وعندما يقل حماسك تذكر دائما النتائج وتخيل النجاح حتى تجدد دوافعك ويزداد الأمل من جديد وتذكر دائما أن اشتاء هو بداية الصيف وأن الظلام هو بداية النور وأن الأمل هو بداية النجاح .

    نادين عبدالله
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    رقم العضوية : 59
    انثى
    عدد المساهمات : 93
    تاريخ التسجيل : 15/07/2010
    العمر : 29

    رد: كيف تحول الامنية الى هدف

    مُساهمة من طرف نادين عبدالله في الخميس أغسطس 26, 2010 7:35 pm

    موضوع رائع وقيم جدا

    مشكورة اخت مسعدة
    avatar
    ابو يزن
    إدارة الموقع
    إدارة الموقع

    رقم العضوية : 1
    ذكر
    عدد المساهمات : 1199
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010
    العمر : 35
    مكان السكن : جدة - السعودية

    رد: كيف تحول الامنية الى هدف

    مُساهمة من طرف ابو يزن في الخميس أغسطس 26, 2010 7:41 pm

    أى نستحضر الهدف ونكتب له على الأقل 5 دوافع أو أسباب وأقرأه كل يوم مرتين حتى تتولد الرغبه لتحقيقه


    كلام سليم ورائع

    نعم يجب ان نحدد ما سمصل اليه ونضعه صوب اعيننا في كل وقت

    موضوع اكثر من رائع اختي مسعدة
    avatar
    أبو وديع ®
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    رقم العضوية : 2
    ذكر
    عدد المساهمات : 667
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010
    العمر : 34
    مكان السكن : YEMEN

    رد: كيف تحول الامنية الى هدف

    مُساهمة من طرف أبو وديع ® في الجمعة أغسطس 27, 2010 4:19 am

    مشكورة اخت مسعده على مواضيعك الرائعه والقيمة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 8:36 am